الثلاثاء، 26 مايو / آيار، 2020
الرئيسية - عربي ودولي - بعد فيصل القاسم.. “شاهد” مذيعان في الجزيرة يفجران غضب العُمانيين بعد ما قالاه على الهواء مباشرة

بعد فيصل القاسم.. “شاهد” مذيعان في الجزيرة يفجران غضب العُمانيين بعد ما قالاه على الهواء مباشرة

الساعة 02:48 صباحاً

شن مغردون عُمانيون، هجوماً على قناة  “القطرية”، بعد تداول فيديوهات اعتبروها مسيئة للسلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان الذي خلف الراحل السلطان قابوس.

وفي مقطع فيديو جرى تداوله، ظهرت مذيعة الجزيرة خلال نشرة اخبارية، وهي تذكر اسم  ولكن على ما يبدو أنها “أخطأت” فقالت (طارق بن هيثم)، وهو الامر الذي أثار غضب المغردين العمانيين الذين اعتبروا ما جرى إهانة لشخص السلطان وسلطنتهم كذلك.

 

 

 

وعلق المهندس العماني، حسن العجمي، على الفيديو بالقول: “قناة الفتن علموا المذيعين نطق أسم السلطان هيثم بن طارق المعظم بطريقة صحيحة”.

بدوره، نشر الإعلامي العُماني محسن الفقيه، مقطع فيديو آخر، يظهر خطأ من قبل مذيع بالجزيرة في اسم السلطان هيثم بن طارق، قائلاً: “نعم الخطأ وارد ونؤمنُ به و نتقبله مرةً واحدة ولكن تكراره وفي يومٍ واحد بعدةِ نشراتٍ يُعدُ إهمالاً واضحاً وتقصيراً كبيراً من قناةٍ بحجمِ الجزيرة”.

وأضاف الفقيه، في تغريدة رصدتها “وطن”: “ليس مقبولاً من محررين ومذيعين ومخرجيين جميعهم لايعرفون اسم سلطان عُمان؟”، وهذه نشرة أخرى”.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم بسبب هذا الخطأ من مذيعة الجزيرة، الأمر الذي اعتبره البعض مقصوداً من جانب عدد من مذيعي الجزيرة.

الجدير ذكره، أن حملة عُمانية غاضبة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ضد مذيع الجزيرة فيصل القاسم عقب نشره لتغريدة تحدث فيها عن التطبيع مع إسرائيل مع إرفاق صورة نتنياهو والسلطان قابوس، وسط مطالبات بطرده من قطر وقناة الجزيرة لما حملت تغريدته من إساءة لشعب عمان أجمع.

وأطلق العمانيون عدة حملات رداً على ما قام به “القاسم” من إساءة لسلطانهم، منها إغلاق قناة الجزيرة ومنع بثها في السلطنة، رداً على ما قام المذيع فيها فيصل القاسم من إساءة للسلطان قابوس وللشعب العماني.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية ثورة غاضبة ضد القاسم على إثر هذه التصريحات، ولا زالت الأزمة قائمة، وسط مطالبات بضرورة اعتذار القاسم ووقف بث الجزيرة بشكل كامل في السلطنة وغلق مكتبها هناك حتى تتخذ إجراء مناسبا بحقه.